قطاع الخدمات اللوجستية

يوفر الموقع الجغرافي والإستراتيجي المميز لسلطنة عُمان إمكانيات عالية لتطوير قطاع الخدمات اللوجستية وجعل السلطنة مركزا عالميا.

كانت السلطنة تمثل بوابة عبور لوجستية للتجار المبحرين من قارة آسيا نحو قارة أفريقيا ولذا فإن الوقت قد حان لإعادة إحياء هذا الإرث التاريخي من خلال تحديث الإجراءات وتوظيف التكنولوجيا المتطورة لضمان الازدهار المستمر.

تدرك أساس إمكانيات قطاع الخدمات اللوجستية ولذا فهي تعتزم قيادة عملية التنمية والتطوير في هذا القطاع وذلك في وقت تشهد فيه السلطنة تحسنا في ارتباطها مع العالم أكثر من أي وقت مضى.

وقد أحرزت السلطنة تقدما كبيرا فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية أهمها إقامة موانئ بحرية ومناطق اقتصادية حرة في كل من صحار، وصلالة، والدقم أدّت إلى توسيع إمكانيات البلاد وساهمت في تحقيق التنوع الاقتصادي.

إنشاء الموانئ البحرية والمناطق الإقتصادية الحرة من شأنه تعزيز تحقيق الخطط الوطنية الرامية للتنوع الاقتصادي.

سلطنة عُمان: مركز لوجستي

شهد كل من مطاري مسقط وصلالة الدوليين مؤخرا إجراء توسعات ضخمة إلى جانب وضع خطة رئيسية لبناء شبكة سكك حديدية. ويواصل هذا المشروع الأخير تقدمه كمشروع تطويري مهم على مستوى المنطقة.

عكفت أساس على تكييف أهدافها مع أهداف الإستراتيجية اللوجستية للسلطنة 2040 فضلا عن الجهات المعنية الأخرى.

أحرزت السلطنة تقدما كبيرا في مجال تطوير الهيكل الأساسي للخدمات اللوجستية.

الأخبار اللوجستية