20017 مسقط، 28 فبراير

أعلنت شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ عن تنظيمها لمؤتمر سنوي خاص بقطاع السياحة في السلطنة بالتعاون مع وزارة السياحة وعدد من الجهات المعنية. وسيعقد مؤتمر عمان للاستـثـمار السياحي لأول مرة في يومي 21 و 22 من شهر مارس من هذا العام في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض بمسقط.

و ذكرت شركة ’أساس‘ أن المؤتمر سيعد موعدا سنويا لاجتماع أهم اللاعبين الرئيسيـين في هذا القطاع الواعد في السلطنة، كما سيستقطب عددا من الخبراء والمتحدثـيـن من شركات عالمية معروفة في كل عام، ما سيوفر بيئة مناسبة لاستكشاف فرص التعاون بين مختلف جهات الاستثمار والتطوير وإدارة الفنادق وغيرها من الشركات.

وستقوم وزارة السياحة بعرض استراتيجية السياحة العمانية في المؤتمر، و رؤيتها لجعل هذا القطاع جاذبا للاستثمارت، كما سيكون هناك تعريف للمنـتجات السياحية الخاصة بالسلطنة. وتسعى شركة أساس لتعزيز ما يسمى بسلسلة التكامل في قطاع السياحة عن طريق فتح أبواب التنسيق بين مختلف حلقات القطاع ابتداء من التسويق والنقل والفنادق، وانتهاء بوجهات الترفيه والمطاعم والضيافة والصناعات الحرفية.

و يتوقع أن يوفر المؤتمر والمعرض المصاحب له قاعدة للإعلان عن المشاريع السياحية في كل عام، ما سيوضح حجم التوسع والنمو السنوي، واستكشاف مساحات الطلب النوعي التي تنقص السوق المحلي.

وتعليقاً على ذلك، قال المهندس خالد بن هلال اليحمدي، الرئيس التنفيذي لشركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ : مع توجه السلطنة لتنويع مصادر الدخل، ومع ما تزخر به السلطنة من طبيعة وعمران جاذبين للسياحة، والتي لاقت إعجاب الكثيرين من مختلف دول العالم، حان الوقت لأن يكون هناك لقاءا سنويا يعزز من نمو القطاع ويراقب تطوره ويصنع لنا نقطة تعاون للعاملين في هذا القطاع والراغبين دخوله سواء من داخل السلطنة أو خارجها. ذلك سيسهم في تواجدنا في خارطة صناعة السياحة العالمية.

و ذكر اليحمدي أن دور شركة ’أساس‘ الوطني يوجب عليها القيام بهذه المبادرات والأنشطة، والتي يتوقع أن تلقى دعما من القطاعين العام والخاص، لما في ذلك من تنشيط لدور القطاعات المستهدفة لتنويع مصادر الدخل الوطني، خاصة في ظل النمو الذي نشاهده في أعداد المسافرين، وقرب جاهزية مطار مسقط الدولي والكثير من الفنادق المرموقة.

جديرٌ بالذكر أن خطة ’أساس‘ تعمل على دعم القطاعات الوطنية المختلفة والاقتصاد العماني من خلال تنفيذ مشاريع ذات قيمة تجارية، حيث ستقوم الشركة على مدى الأعوام العشرة الأولى لها بتطوير محفظةٍ متنوعة من المشاريع المختارة بقيمةٍ تصل إلى مليار ريال عُمانيّ تقريباً من شأنها تعزيز استراتيجيّة التنويع الاقـتصادي التي تـنـتـهجها الحكومة وربط المواطنين بالأهداف الوطنيّة.

نبذة عن ’أساس‘

تأسست شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ في عام 2014 عبر تعاونٍ مشترك بين 10 مؤسسات حكوميّة. ويتمثّل الهدف الرئيسي للشركة منذ مباشرة أعمالها في المساهمة بتعزيز العائدات الوطنية للقطاعات غير النفطيّة من خلال تحديد الفرص الاستثماريّة الجديدة والحلول الذكيّة، والتي من شأنها تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة والارتقاء بمستوى حياة الأفراد والمجتمعات فيها. ومن هنا، فقد إنطلقت ’أساس‘ وبخطىً ثابتة لدراسة التحديات الحاليّة التي تواجه الاقتصاد وابتكار معايير جديدة لإدارة وتنفيذ المشاريع النوعيّة وفق أعلى المستويات العالميّة.

وقدّ تمّت صياغة استراتيجيّات العمل في ’أساس‘ من أجل تجاوز العقبات التي يفرضها الوضع الراهن عبر تبنيّ منهجية شموليّة لزيادة العوائد المستدامة وإيجادُ تأثيرٍ إيجابيّ على كافة شرائح المجتمع، وذلك من خلال تنمية القطاعات الأساسية في سلسلة التوريد المحليّة. وفي هذا السياق، ستقوم الشركة وعلى مدى الأعوام العشرة المقبلة، وبالتعاون مع أبرز المؤسسات من القطاعين العامّ والخاص، بتطوير محفظةٍ متنوعة من المشاريع المختارة في مجالات السياحة، والخدمات اللوجستيّة، وتجارة التجزئة، والنقل، والرعاية الصحيّة، والتعليم، وبقيمةٍ تصل إلى مليار ريال عُمانيّ تقريباً. وتتضمن أعمال الشركة إنشاء الفنادق، والمشاريع متعددة الاستخدامات للأغراض السكنية والتجاريّة، والمرافق الترفيهيّة والحدائق، وغيرها، والتي سيكون من شأنها تعزيز استراتيجيّة التنويع التي تنتهجها الحكومة وربط المواطنين بأهداف الأجندة الوطنيّة. وتشمل الاستثمارات الرئيسية التي باشرت بها ’أساس‘ إطلاق أوّل شركة طيران اقتصاديّ على مستوى السلطنة لتسيير رحلات جوّية داخلية ودوليّة منخفضة التكلفة، مما سيؤدي إلى النهوض بالسياحة ودعم ومساندة قطاع الطيران في عُمان.