2017 مسقط،1 مايو 

 في إطار استراتيجيّتها للمساهمة بتعزيز عائدات القطاعات غير النفطيّة،  وقّعت شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ اتفاقيّة مع الطيران العُمانيّ لتطوير وبناء مركزٍ جديدٍ لإحاطة وتوجيه الطواقم الجوّية بمطار مسقط الدوليّ بقيمة 7.6 مليون ريال عُمانيّ. ومن المتوقع الانتهاء من المركز بحلول الربع الاوّل من عام 2018 وذلك مع انتهاء أعمال إنشاء مبنى المسافرين الرئيسيّ في المطار الجديد.

 

ويشار إلى أنّ الغرض الأساسيّ من إنشاء المركز الجديد يكمن في تلبية متطلّبات الطواقم الجوّية وفرق العمليّات التابعة للطيران العُمانيّ بحيث سيختصر الوقت على موظفي شركات الطيران من خلال الحد من حاجتهم لعبور مبنى المسافرين. هذا، وسيتم تمويل المشروع بشكلٍ كاملٍ من جانب شركة ’أساس‘، بحيث يتمّ تطويره على مساحةٍ تصل إلى 25000 متراً مربعّاً قامت بتخصيصها الشركة العُمانيّة لإدارة المطارات. ومن المتوقع أنّ يبدأ العمل في المشروع خلال الأسابيع القليلة تحت إشراك شركة كيان المسؤولة عن إدارة وتنفيذ مشاريع التطوير العقاري لـ’أساس‘ في السلطنة. وعقب الانتهاء من المشروع، سيتولى الطيران العُمانيّ تشغيله بموجب عقدٍ خاص لمدّة 25 عاماً.

 

وتعليقاً على ذلك، قال المهندس خالد بن هلال اليحمدي، الرئيس التنفيذي لشركة ’أساس‘ : ”لقد باشرنا بتطوير محفظةٍ من المشاريع المهّمة في عددٍ من القطاعات الحيويّة، وذلك إنطلاقاً من حرصنا على تعزيز كافة مظاهر التنمية الاجتماعيّة والاقتصاديّة في السلطنة. ومن هنا، تندرج فكرة تطوير المركز الجديد لإحاطة وتوجيه الطواقم الجوّية ضمن جهودنا الحثيثة لدعم نموّ قطاع السفر والسياحة المتنامي في عُمان. ويأتي هذا الاستثمار لإتاحة المجال أمام شركة الطيران العُمانيّ لتحقيق أهدافها التوسعيّة من خلال رفد طواقمها بمنشأة متطوّرة لا غنى عنها لتلبية كافة متطلبات شركات الطيران في يومنا الحاليّ”.

 

وقد وقّع الاتفاقيّة من جانب الطيران العُمانيّ رئيسها التنفيذيّ، بول جريجورويتش، والذي أشاد بشركة ’أساس‘ والشركة العُمانيّة لإدارة المطارات على جهودهما المثمرة في تطوير هذا المشروع الرائد. وتحدث قائلاً: “تستهدف عُمان استقطاب 12 مليون زائراً بحلول 2020، الأمر الذي من شأنه تعزيز ناتجها المحليّ الإجماليّ وإيجاد العديد من الفرص الوظيفيّة المباشرة وغير المباشرة. ومن هنا، فسوف يتيح لنا المركز الجديد القيام بدورنا في مساعدة السلطنة على تحقيق أهدافها المنشودة في القطاع السياحيّ، إذ سنقوم بتدشين وجهاتٍ جديدة ضمن سعينا لتحقيق خططنا التوسعيّة الطموحة”.

 

هذا، وقد تمّ توقيع الاتفاقيّة بحضور الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني، الرئيس التنفيذيّ للشركة العُمانيّة لإدارة المطارات، والذي قال: “لا شكّ لدينا بأنّ تنفيذ مثل هذا المشروع الحيويّ سيصب في مصلحة اقتصادنا الوطنيّ. ومن هنا، يسرّ الشركة العُمانيّة لإدارة المطارات أنّ تساهم بدعم عملية تطوير المركز الجديد لإحاطة وتوجيه الطواقم الجوّية لشركة الطيران العُمانيّ عبر توفير الأرض اللازمة لبناء المشروع. وإنّنا نرحّب بمثل هذا الاستثمار طويل الأجل بهدف تقوية البنية الأساسيّة التي من شأنها دفع عجلة نمو صناعة السفر والسياحة في عُمان، ولا سيّما ونحن على وشك افتتاح مطار مسقط الدوليّ بحلّته الجديدة”.

 

جديرٌ بالذكر أنّه سيتمّ تدشين المركز الجديد وفقاً لأعلى المعايير الدوليّة وسيشمل غرفاً مجهّزة بالكامل لإحاطة وتوجيه الطيارين وطواقم الضيافة التابعين للطيران العُمانيّ، إضافة إلى مكاتب خاصة بشرطة عُمان السلطانيّة ومرافق خدمات الأمن الداخليّ الخاصة بالمطار. كما سيضمّ المركز كذلك عدداً من المكاتب التشغيليّة الخاصة بالطيران العُمانيّ، بالإضافة إلى منطقة حرّة وعددٍ من المقاهي وغرف الاستراحة ومحالّ الصرافة وغيرها من المرافق الضرورية الأخرى.

 

نبذة عن ’أساس‘

تأسست شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ في عام 2014 عبر تعاونٍ مشترك بين 10 مؤسسات حكوميّة. ويتمثّل الهدف الرئيسي للشركة منذ مباشرة أعمالها في المساهمة بتعزيز العائدات الوطنية للقطاعات غير النفطيّة من خلال تحديد الفرص الاستثماريّة الجديدة والحلول الذكيّة، والتي من شأنها تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة والارتقاء بمستوى حياة الأفراد والمجتمعات فيها. ومن هنا، فقد إنطلقت ’أساس‘ وبخطىً ثابتة لدراسة التحديات الحاليّة التي تواجه الاقتصاد وابتكار معايير جديدة لإدارة وتنفيذ المشاريع النوعيّة وفق أعلى المستويات العالميّة.

وقدّ تمّت صياغة استراتيجيّات العمل في ’أساس‘ من أجل تجاوز العقبات التي يفرضها الوضع الراهن عبر تبنيّ منهجية شموليّة لزيادة العوائد المستدامة وإيجادُ تأثيرٍ إيجابيّ على كافة شرائح المجتمع، وذلك من خلال تنمية القطاعات الأساسية في سلسلة التوريد المحليّة. وفي هذا السياق، ستقوم الشركة وعلى مدى الأعوام العشرة المقبلة، وبالتعاون مع أبرز المؤسسات من القطاعين العامّ والخاص، بتطوير محفظةٍ متنوعة من المشاريع المختارة في مجالات السياحة، والخدمات اللوجستيّة، وتجارة التجزئة، والنقل، والرعاية الصحيّة، والتعليم، وبقيمةٍ تصل إلى مليار ريال عُمانيّ تقريباً. وتتضمن أعمال الشركة إنشاء الفنادق، والمشاريع متعددة الاستخدامات للأغراض السكنية والتجاريّة، والمرافق الترفيهيّة والحدائق، وغيرها، والتي سيكون من شأنها تعزيز استراتيجيّة التنويع التي تنتهجها الحكومة وربط المواطنين بأهداف الأجندة الوطنيّة. وتشمل الاستثمارات الرئيسية التي باشرت بها ’أساس‘ إطلاق أوّل شركة طيران اقتصاديّ على مستوى السلطنة لتسيير رحلات جوّية داخلية ودوليّة منخفضة التكلفة، مما سيؤدي إلى النهوض بالسياحة ودعم ومساندة قطاع الطيران في عُمان.