مسقط، 22 ديسمبر 2016

أعلنت شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ عن خططها للبدء في إنشاء أحد مشاريعها الكبرى بالسلطنة حيث تنوي بناء وجهةٍ ترفيهيةٍ متعددة المرافق على مساحة 1.5 مليون متر مربع  بولاية بركاء في محافظة جنوب الباطنة. وتهدف ’أساس‘ من خلال هذا المشروع الضخم إلى دفع حركة السياحة الداخلية والخارجية وتعزيز مكانة السلطنة على خارطة السياحة العالمية.

ويُعد هذا المشروع الوطني الأول من نوعه على مستوى السلطنة حيث سيتضمن حديقة ملاهي، وحديقة ألعاب مائية، وحديقة عامة، ومنطقة للحياة البرية، ومركزاً للفروسية، ومركزاً تعليميا وترفيهيا، بالإضافة إلى عددٍ من مباني الضيافة كالفنادق والشقق الفندقية ومنطقة تجارية ستوفر مساحات للتسوق وخيارات من المطاعم والمقاهي.

وكانت شركة مسقط للتمويل المحدودة قد قامت عبر إحدى الشركات التابعة لها بالتنازل عن قطعة أرض تبلغ مساحتها 1.5 مليون متر مربع في مشروع المدينة الزرقاء سابقا لصالح شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘.

وتعليقاً على ذلك، قال المهندس خالد بن هلال اليحمدي، الرئيس التنفيذي لشركة ’أساس‘ : ”لقد جاءت فكرة هذه الوجهة الترفيهية المتميزة بعد أن قمنا بإجراء العديد من الأبحاث المكثفة والدراسات حول حاجة السوق المحلي والإقليمي لمثل هذه الوجهات. وقد تم تحديد الخصائص المتنوعة التي ستجعل من هذه الوجهة فريدة ومنافسة في السوق الإقليمي، وما سينتج عنها من جدوى على الصعيدين الاقتصادي والوطني. ويُعد هذا المشروع بمثابة إضافة رئيسية لمحفظة مشاريعنا التي تهدف في المقام الأول إلى دعم استراتيجية السلطنة الرامية إلى تنويع الاقتصاد الوطني، وتعزيز جودة الحياة في المجتمع العُماني، فضلاً عن تحقيق أرباح مجزية ومستمرة للمساهمين والمستثمرين. وسيقوم هذا المشروع الجديد بتنشيط ودفع الحركة التجارية والسياحية في محافظة جنوب الباطنة والمناطق المحيطة بها مما يعود بالنفع على المجتمع العُماني ككل، كما سُيساهم في جذب الاستثمارات وتعزيز حركة النمو وريادة الأعمال وإيجاد العديد من الفرص الوظيفية المباشرة وغير المباشرة للشباب العُماني الطموح“.

وأوضح اليحمدي أن شركة أساس قد اختارت إحدى الشركات الأمريكية ومقرها أورلاندو في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية لإدارة وتشغيل حديقة الملاهي والحياة البرية، بالإضافة إلى الحديقة المائية، حيث أن مدينة أورلاندو هي أكبر المدن والوجهات العالمية المعروفة في قطاع الترفيه والحدائق. كما وسيكون هناك تعاون مع أبرز الشركات العالمية الأخرى في المشروع والتي سيتم الإعلان عنها في المستقبل القريب.

هذا وذكر اليحمدي أن هذه الوجهة الترفيهية الجديدة في ولاية بركاء ستُساهم في إثراء تجربة روادها من أفراد المجتمع بعروض وخدمات مميزة تبرز هويتها التجارية. وستشمل على العديد من المناظر الطبيعية الخلابة التي تُجسد جمال الحياة العُمانية، وتعكسَ ملامح ومقومات الثقافة المحلية من خلال تصاميمها وأنشطتها وفنونها المعمارية الفريدَة.

وسيتم تشييد المشروع على مساحة  تبلغ مليون ونصف المليون متر مربع بواجهة بحرية بطول يقارب الكيلو متر وسيتضمن مرافق ترفيهية وتعليمية للكبار والصغار تمكَن الزوار والرواد من الاستمتاع بعددٍ من الأنشطة التعليمية الابتكارية التي سيوفرها مركز الوسائط التعليمية المتعددة للعلوم والتكنولوجيا. وعلاوة على ذلك واحتفاءًا برياضة الفروسية التي تشتهر بها سلطنة عُمان، ستضم الوجهة الجديدة مركزاً للفروسية والعناية بالخيول. ومن المتوقع أن يُشكل هذا المشروع أحد المراكز الرئيسية لرياضة الفروسية في السلطنة حيث سيتضمن أكاديمية لركوب الخيل ومضماراً لقفز الحواجز ومحلات ومنافذ مخصصة لبيع أغذية ومستلزمات الخيول.

هذا، وقد بدأت شركة (سوربانا) وهي إحدى أكبر شركات تخطيط المُدن في العالم  بوضع مخطط المشروع، ويوجد المقر الرئيسي لشركة سوربانا في سنغافورة ويعمل لديها ما يزيد عن 13 ألف موظفاً في مكاتبها البالغ عددها 95 مكتباً في 40 دولة منتشرة في كل من قارة آسيا، وأستراليا، ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والأمريكيتين.

جديرٌ بالذكر أن شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ قد تأسست في أكتوبر لعام 2014 عبر تعاونٍ مشترك بين عدد من الجهات الحكومية وصناديق التقاعد. ويتمثّل الهدف الرئيسي للشركة المساهمة  في تنمية العائدات الإقتصادية الوطنية للقطاعات غير النفطيّة من خلال تحديد الفرص الاستثماريّة التي من شأنها تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة والارتقاء بمستوى حياة الأفراد والمجتمعات فيها. وعلى مدى العشرة أعوام المقبلة، ستقوم أساس بتطوير محفظةٍ متنوعة من المشاريع المختارة بقيمةٍ تصل إلى مليار ريال عُمانيّ تقريباً من شأنها تعزيز استراتيجيّة تنويع مصادر الدخل التي تنتهجها الحكومة. وقد أعلنت شركة أساس سابقا عن تدشين طيران السلام، كأول طيران اقتصادي بالسلطنة، وعن إنشاء فندق هيلتون جاردن إن مسقط في الخوير في شهر فبراير الماضي، ومشروع متعدد الاستخدامات في حي الوزارات في الخوير.

نبذة عن ’أساس‘

تأسست شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ في عام 2014 عبر تعاونٍ مشترك بين 10 مؤسسات حكوميّة. ويتمثّل الهدف الرئيسي للشركة منذ مباشرة أعمالها في المساهمة بتعزيز العائدات الوطنية للقطاعات غير النفطيّة من خلال تحديد الفرص الاستثماريّة الجديدة والحلول الذكيّة، والتي من شأنها تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة والارتقاء بمستوى حياة الأفراد والمجتمعات فيها. ومن هنا، فقد إنطلقت ’أساس‘ وبخطىً ثابتة لدراسة التحديات الحاليّة التي تواجه الاقتصاد وابتكار معايير جديدة لإدارة وتنفيذ المشاريع النوعيّة وفق أعلى المستويات العالميّة.

وقدّ تمّت صياغة استراتيجيّات العمل في ’أساس‘ من أجل تجاوز العقبات التي يفرضها الوضع الراهن عبر تبنيّ منهجية شموليّة لزيادة العوائد المستدامة وإيجادُ تأثيرٍ إيجابيّ على كافة شرائح المجتمع، وذلك من خلال تنمية القطاعات الأساسية في سلسلة التوريد المحليّة. وفي هذا السياق، ستقوم الشركة وعلى مدى الأعوام العشرة المقبلة، وبالتعاون مع أبرز المؤسسات من القطاعين العامّ والخاص، بتطوير محفظةٍ متنوعة من المشاريع المختارة في مجالات السياحة، والخدمات اللوجستيّة، وتجارة التجزئة، والنقل، والرعاية الصحيّة، والتعليم، وبقيمةٍ تصل إلى مليار ريال عُمانيّ تقريباً. وتتضمن أعمال الشركة إنشاء الفنادق، والمشاريع متعددة الاستخدامات للأغراض السكنية والتجاريّة، والمرافق الترفيهيّة والحدائق، وغيرها، والتي سيكون من شأنها تعزيز استراتيجيّة التنويع التي تنتهجها الحكومة وربط المواطنين بأهداف الأجندة الوطنيّة. وتشمل الاستثمارات الرئيسية التي باشرت بها ’أساس‘ إطلاق أوّل شركة طيران اقتصاديّ على مستوى السلطنة لتسيير رحلات جوّية داخلية ودوليّة منخفضة التكلفة، مما سيؤدي إلى النهوض بالسياحة ودعم ومساندة قطاع الطيران في عُمان.