مسقط، 25 مايو 2016

أعلنت شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ عن تأسيس شركة إدارة إنشاءات تابعة ومملوكة لها بالكامل تحت اسم ’كيان‘. وستكون الشركة الجديدة مسؤولة عن إدارة وتنفيذ مشاريع التطوير العقاري التي تقوم بها ’أساس‘، بدءًا من مشروع فندق هيلتون جاردن إن مسقط في الخوير والذي تبلغ قيمته 15 مليون ريال عُمانيّ.

وفي تعليقه على ذلك، تحدّث المهندس خالد بن هلال اليحمدي، الرئيس التنفيذي لشركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘، بقوله: ” لقد شهد قطاع التطوير العقاري في السلطنة نمواً كبيراً على مدى الأعوام الخمسة الماضية، ومن المتوقع أنّ يواصل توسّعه في ظل سعي الحكومة لتنويع مصادر الدخل وتنمية قطاعات السياحة والنقل، بالإضافة إلى التوقعات الإيجابيّة بتعافي الاقتصاد العالميّ”. وأضاف: “وانطلاقاً من رؤيتنا الواعدة، فإنّنا نهدف إلى بناء قاعدة أصول قوية على مدى الأعوام العشرة القادمة من خلال الاستثمارات المباشرة التي ستعزز من مشاريع التطوير العقاريّ. ومن هنا، فإنّ إيجاد شركة كيان يعدّ أمراً بالغ الأهميّة بالنسبة إلينا، حيث سيضمن ذلك قدرتنا على تسليم مشاريع عالية الجودة ضمن الميزانيات والمواعيد المحددة. كما أنّ وجود مثل هذه الشركة سيوفر الإطار الإداري اللازم لتنفيذ مشاريع شركة أساس ويزيد من المرونة في التعامل مع شركات المقاولات المختلفة”.

هذا، وستقوم شركة كيان خلال الأعوام الثلاثة القادمة بتركيز مواردها وطاقاتها على مشاريع شركة ’أساس‘. كما سيكون لها دورٌ محوريٌ في رفع معايير إدارة وتنفيذ المشاريع المسندة إليها، مع وجود خططٍ طموحة لتوسيع قاعدة عملائها في المستقبل القريب.

جديرٌ بالذكر أنّ كيان ستعمل على تعزيز وبناء القدرات والكفاءات المحليّة وتوفير الفرص التنموية والوظيفيّة للعُمانيين في قطاع الإنشاءات، وذلك إنطلاقاً من إلتزامها بمنظومة القيم الأساسيّة التي تتبناها ’أساس‘.

نبذة عن ’أساس‘

تأسست شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار ’أساس‘ في عام 2014 عبر تعاونٍ مشترك بين 10 مؤسسات حكوميّة. ويتمثّل الهدف الرئيسي للشركة منذ مباشرة أعمالها في المساهمة بتعزيز العائدات الوطنية للقطاعات غير النفطيّة من خلال تحديد الفرص الاستثماريّة الجديدة والحلول الذكيّة، والتي من شأنها تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة والارتقاء بمستوى حياة الأفراد والمجتمعات فيها. ومن هنا، فقد إنطلقت ’أساس‘ وبخطىً ثابتة لدراسة التحديات الحاليّة التي تواجه الاقتصاد وابتكار معايير جديدة لإدارة وتنفيذ المشاريع النوعيّة وفق أعلى المستويات العالميّة.

وقدّ تمّت صياغة استراتيجيّات العمل في ’أساس‘ من أجل تجاوز العقبات التي يفرضها الوضع الراهن عبر تبنيّ منهجية شموليّة لزيادة العوائد المستدامة وإيجادُ تأثيرٍ إيجابيّ على كافة شرائح المجتمع، وذلك من خلال تنمية القطاعات الأساسية في سلسلة التوريد المحليّة. وفي هذا السياق، ستقوم الشركة وعلى مدى الأعوام العشرة المقبلة، وبالتعاون مع أبرز المؤسسات من القطاعين العامّ والخاص، بتطوير محفظةٍ متنوعة من المشاريع المختارة في مجالات السياحة، والخدمات اللوجستيّة، وتجارة التجزئة، والنقل، والرعاية الصحيّة، والتعليم، وبقيمةٍ تصل إلى مليار ريال عُمانيّ تقريباً. وتتضمن أعمال الشركة إنشاء الفنادق، والمشاريع متعددة الاستخدامات للأغراض السكنية والتجاريّة، والمرافق الترفيهيّة والحدائق، وغيرها، والتي سيكون من شأنها تعزيز استراتيجيّة التنويع التي تنتهجها الحكومة وربط المواطنين بأهداف الأجندة الوطنيّة. وتشمل الاستثمارات الرئيسية التي باشرت بها ’أساس‘ إطلاق أوّل شركة طيران اقتصاديّ على مستوى السلطنة لتسيير رحلات جوّية داخلية ودوليّة منخفضة التكلفة، مما سيؤدي إلى النهوض بالسياحة ودعم ومساندة قطاع الطيران في عُمان.